في
الإثنين 21 يونيو 2021

جديد الديوان

05-06-2011 11:09


يازماني كل ماسنيت حد الحضرميه
اعترضها عمد مسمارً من الصلب وثلمهــــــــا


ان هرجت قليلين المعرفه زعلوا عليه
وان سكت أهل النوايا السود قالوا ما فهمهــــا


يا معقدة الشوش من ماش سويتوا قضيه
لمها واحد والآخر قرب الحبل وحزمهـــــــــــــا


تصلخون وتطبخون ومنكم الذمه بريه
لا متى والغافلين انيابكم تنهش لحمهـــــــــــــــا


وش خطاي الا هواء شقراً جفولٍ نرجسيه
خازرتني بالعيون اللي تمثناني سهمهــــــــــــــــا


واطلبت ودي طلب بالكلمتين العاطفيه
وطرحت صف الهدب للقاع واغرتني شيمهــــــــا


وانحنت لي طايعه مابين هاذيه وذيه
ورفعت شال الخجل عن وجهها وادت قسمهـــــــا


ماتخون ولا تهون ولا تبدلها بنيه
لو وسمها من مشاهيب الليالي ما وسمهــــــــــــــا


قلت سمي ثم تبادلنا التحيه بالتحيه
وحكمت بي كل عرق ورضيت العقل وحكمهـــــا


(( ولا لقيت ابها عيوب الا انها فعلاً وفيه
اغرقتني بالمواصل لين غطاني كرمهــــــــــا ))


كل ما هلت تلقفها الحروف الأبجديه
من غلاها ما بقا حرفٍ عنيد ما خدمهـــــــــــا


وان تجلت للنواظر مثل برج الفيصليه
معجزه في معجزه من راسها لاسفل قدمهــــــا


مايصورها الخيال ولا جنون العبقريه
ابلغ التوصيف عنها صورتٍ محدن رسمهـــــا


لو عرفها قيس ما سمه غرام العامريه
ولو لمحها عنتره شقراه عن عبله شكمهـــــا


ولو يطير بشالها النسناس في سوق الحويه
صار زواره لها جمهور والباعه حشمهـــــــــا


الله اللي خصها بالزين والنفس الرضيه
والله اللي خصني فيها وحسادي حرمهــــــــــا


الحياه بدونها يا عاذلي جرم وخطيه
والسعاده في لقاها اذوقها واطعم طعمهــــــــا


قربها يطرد دجا سود الليالي الخرمسيه
والعلاج اللي يداوي علتي منطوق فمهـــــــــا


طاهرً يطفي ضمايه منه صبة شاذليه
نفحته تنسيني ايام العوز ويطيب ألمهــــــــــــــا


ذكرتني في حديث الجد عن رحلة طميه
يوم شدت وانزلت في جال ضلعٍ ماعزمهــــــــــا


يالعواذل مالكم عندي كثير ولا شويه
ريحوني دوب حانت فرصتي وابا اغتنمهــــــــــــا


ان زعلتوا ماعليه وان رضيتوا ما عليه
وش يصير اليا تغامزتوا وقلتوا ما فهمهــــــــــا
ضاوي العصيمي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2068


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.01/10 (17 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.